Ahmed Sadqi

أحمد صدقي

مرحبا، اسمي أحمد صدقي أنا نائب(ة) برلماني(ة) عن حزب العدالة والتنمية, وعضو في لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة سأجيب على أسئلتكم المتعلقة ب النقل و المواصلات, المياه و الغابات, الطاقة و المعادن, الموارد الطبيعية, التجهيز , التنمية المستدامة, البنيات الاساسية, الطاقة, البيئة .

معلومات انتخابية

تاريخ انتهاء النيابة : 7/10/2021

تاريخ الانتخاب : 07/10/2016

العمالة او الاقليم : تنغير

الدائرة الانتخابية : تنغير

الحزب : حزب العدالة والتنمية

الانتماء داخل المجلس

الأقدمية : نائب قديم

مهام آخرى : غير متوفرة

الفريق البرلماني : فريق العدالة والتنمية

اللجنة : لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة

معلومات شخصية

الوظائف العامة الأخرى : غير متوفرة

مبادرات أخرى : غير متوفرة

السيرة الذاتية : NA

المهنة : NA

02‏/08‏/2017

عبد الرحيم غشيم
المحمدية


السلام عليكم
اسئلكم عن ملف سامير - التفويت و تشغيل الوحدات - لقد طال الامد و نحن نمر باوقات عصيبة فقدنا فيها عدة مزايا اعظمها التغطية الصحية

تقبلوا فائق احتراماتي

#الطاقة و المعادن

هذا السؤال لم يتوصل باجابة بعد

أحمد صدقي

24‏/07‏/2017

ايوب لمغاري
صفرو


هل من تصور لفك العزلة عن جهة درعة تافيلالت عبر انجاز نفق او طريق وارزازات عبر دمنات ؟

#التجهيز
20‏/09‏/2017

أحمد صدقي


تحية طيبة ،
أشكركم على تفضلكم بهذا السؤال في موضوع بالغ الاهمية ،
بخصوص اعادة تهيئ طريق ورزازات دمنات فهو ضمن البرامج المستقبلية لوزارة التجهيز وسيمكن من ربط بيجهوي وفك العزلة عن مجموعة من المناطق والتنشيط الاقتصادي والسياحي بها ،
بخصوص نفق تيشكا ، فهناك جهود ترافعية بهذا الخصوص يشارك فيها العديد من الفاعلين والغيورين ،وكان آخر شكل رقابي توجهت به الى الحكومة بهذا الشأن عبارة عن سؤال كتابي أرفق جوابي هذا بنسخة منه ،
مع خالص تحياتي سيدي،

07‏/06‏/2017

خديجة المعنكر
أيت ملول


السلام عليكم سيدي النائب المحترم،
نحيلكم سيدي على مشكل مدينتنا الغالية أيت ملول، التي تعتبر حلقة وصل ومركز تلاقي بين مدن الشمال مع مدن الجنوب، والذي يتجلى في انتشار الروائح الكريهة بالمدخل الشمالي للمدينة وذلك بفعل تواجد محطة معالجة المياه العادمة، مما يساهم في ظهور وتفشي بعض الأمراض التي تهدد صحة وسلامة السكان.
نسائلكم سيدي النائب على التدابير والإجراءات الممكن اتخاذها للحد من هذا المشكل الذي أرهق سكان المدينة؟

#البيئة

هذا السؤال لم يتوصل باجابة بعد

أحمد صدقي

20‏/09‏/2017

Ahmed Sadqi


مكتب التواصل البرلماني للنائب احمد صدقي بتنغير :

تقرير عن اللقاء السنوي السادس المنعقد بتنغير مع أفراد الجالية ،

انعقد يوم الخميس 17 غشت 2017 اللقاء السنوي السادس مع أبناء الجالية من تنظيم مكتب التواصل البرلماني للنائب أحمد صدقي بتنغير، وقد حضره عدد من أبناء المنطقة القادمين من عدة دول وايضا القادمين من مدن اخرى للمملكة في إطار العطلة السنوية ، اللقاء كان فرصة للترحيب بهم والتذكير بمقاربة الحزب بخصوص هذه الفئة والمؤسسة على إدراك القيمة المعنوية والإنسانية لها قبل أي قيمة مادية ، فالجالية ليس كما أكد النائب صدقي ليست أرقام تحويلات ولا مدخرات وإنما هي قيمة إنسانية مغربية حقيقية ، مع التأكيد على مقاربة التشاور والانصات والحوار الحقيقي والمسؤول للنهوض بأوضاعها وجعل محطات اللقاء معها لحظات للتعاقد والالتزام عِوَض لحظات للبهرجة البروتوكولية المناسباتية ، وبهذا الخصوص أكد السيد النائب على أن الاجتماع مع أفراد الجالية واللقاء بهم سواء في هذه المناسبة السنوية او في غيرها من المناسبات المتاحة لن يكون فرصة لتبادل الخطابات الجوفاء بل هو ووفق نهج اشتغال المكتب لحظة للالتزام في إطار منطق التعاقد المعمول به ، فكل قضية تثار في إطار هذه اللقاءات تكون موضوع متابعة في إطار صلاحيات النائب البرلماني مع تقديم نتائج تلك المتابعة خلال اللقاء المقبل ، وفِي هذا الإطار تقدم بموجز للقضايا التي تابعها في إطار العمل الرقابي البرلماني والتي تهم هذه الفئة والتي ضمنها في ملف خاص أكد أنه مفتوح باستمرار وليس خلال مثل هذه المناسبات فقط، وهو ملف موثق وموضوع رهن إشارة المعنيين واشارة باقي الفاعلين ، كما أكد أن هناك تواصل مستمر أيضا عبر استقبالات مكتب التواصل البرلماني المفتوح باستمرار بتنغير وايضا عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث تلقى النائب منذ بداية هذه السنة اكثر من 130 ملف من مختلف دول الاستقبال وتهم القضايا الشخصية لافراد الجالية سواء القضايا الاجتماعية او الاشكالات الإدارية او صعوبات العبور والجمارك ومشاكل الطلبة والاحداث الطارئة وايضا قضايا الاستثمار والمبادرات الجمعوية ومقترحات الشراكة والتوأمة التي يقترحها أفراد الجالية الفاعلين في المجال السياسي والمدني بدول الإقامة مع المجالس المنتخبة والهيئات الجمعوية بالمنطقة ، وذكر هنا بمبادرات الخلية الجمعوية بالمكتب التي تعمل لإنضاج أفكار برامج ومشاريع جمعوية وتسهيل استفادة الجمعيات المحلية في عروض المشاريع التي تتقدم بها الأجهزة الحكومية والتي يمكن ان توجه لفئة الجالية وابنائها وايضا بأنشطة خلية البحوث الجامعية بالمكتب والتي تتفاعل باستمرار مع المواضيع العلمية التي تهم الجالية والهجرة وتقدم المساعدة الممكنة للباحثين بهذا الخصوص خصوصا فيما يرتبط بالوثائق والأرشيف الاليكتروني والورقي الذي تتوفر عليه خزانة المكتب، وايضا ذكر بمتابعة مجموعة من المشاريع ومتابعتها واقتراح اخرى وكان ضمنها مشروع دار المهاجر بتنغير مع باقي الفاعلين،
اللقاء عرف نقاشا موسعا وعميقا شارك في أفراد الجالية وايضا الكفاءات المحلية التي حضرته مع تقديم مقترحات نوعية والتي ستكون موضوع مبادرات رقابية سيتقدم بها امام القطاعات الحكومية حسب الاختصاصات وموضوع مذكرة شاملة سيتقدم بها لرئاسة الحكومة في الأيام القليلة المقبلة ، على غرار السنوات السابقة مع الالتزام بتقديم نتائج تفاعل القطاعات الحكومية في اقرب مناسبة والتفاعل بخصوصها مع أفراد الجالية اما مباشرة او عبر وسائل التواصل الاخرى على أساس تقديم الحصيلة الإجمالية لهذا التفاعل خلال اللقاء السنوي المقبل بحول الله،
ومن أبرز القضايا التي أثارها المشاركون في الاجتماع :

- الاشكالات التي تعانيها الجالية مع المصالح القنصلية مع وجود إشارات إيجابية لتحسن ملحوظ بهذا الخصوص ،
- إشكال مواقيت العمل بالقنصليات مع التأكيد على ضرورة إقرار امكانية عمل القنصليات نهاية الأسبوع خصوصا يوم السبت لتسهيل قضاء الأغراض التي لايمكن الوصول اليها خلال ايّام العمل العادية،
- بعد العديد من القنصليات عن تجمعات الجالية مع اقتراح توسيع شبكة القنصليات وايضا تنظيم قوافل للخدمات القنصلية، مع فكرة تعيين قناصل فوق العادة يهتمون بقضايا الجالية في المناطق التي تغيب فيها القنصليات أسوة بما تشتغل به دول اخرى،
- مشكل ارتفاع تكاليف المصادقة على الوثائق واستخراج جوازات السفر مقارنة بالمغرب،
- غياب المجالس الرسمية العاملة هناك عن المشهد وعدم أداء دورها الحقيقي،
- مشاكل الاستثمار التي تعترض اصحاب المشاريع ،خصوصا منها ذات العلاقة بالمساطير وتوفير العقار وبطء أداء الإدارات، وضعف المواكبة،
- إشكالات الحفاظ على الهوية وتعليم اللغة والتعليم الأصيل لابناء الجالية،
- ضعف تنظيم الجالية ،والانخراط في التنظيمات المدنية والسياسية،
- عرقلة استقبال الفاعلين في إطار مبادرات تنظيمات الجالية وعدم تقديم المساعدة لها لتنظيم أنشطتها المختلفة،
- استمرار الاشكالات المسجلة خلال العبور رغم تسجيل تحسن في هذا الإطار،
- غياب باحات الاستراحة ونقط الاستقبال في المناطق الداخلية للبلاد ومنها جهة درعة تافيلالت ،
- إشكالات مدونة الاسرة والاحوال الشخصية والزواج والطلاق على مستوى القنصليات والتعقيدات المرتبطة بذلك،
- غلاء تذاكير السفر عبر البواخر وضرورة إيجاد المغرب لحلول بهذا الشأن وارساء أسطول الخاص،
- إشكالات النقل الجوي ،منها غلاء التذاكر وطبيعة وإيقاع الرحلات الموجهة لمطارات الجهة،
- مشاكل نقل المتوفين خصوصا منها المرتبطة بالتأمين وإيقاف التأمين من لدن مؤسسات الوساطة خصوصا بعد سن معين وضرورة تحمل الحكومة لمسؤوليتها بخصوص هذا الموضوع،
- مشكل نقل الأموال المدخرة هناك وبالتالي ضياعها، مع مقترح تنصيب محامين للمساعدة القضائية لفائدة أبناء الجالية،
- مشاكل استخراج جواز السفر وايضا ضرورة تمديد مدة صلاحيته الى عشر سنوات مثلا،
- مشكل منحة التعزية،
- إشكال مخاطر الطريق في مناطق العبور،
- إشكالات بنيات استقبال أبناء أفراد الجالية خصوصا منها ذات الطبيعة الترفيهية والتربوية والثقافية وغياب برامج بهذا الخصوص وهنا تسجيل مقترح النائب الذي عرضه على بعض الجمعيات لإرساء برامج صيفية لتجاوز هذا الاشكال ،
- مشكل نقل المواد الغذائية للاستهلاك الشخصي مثل الزيوت وذلك عبر الجمارك،

اشتركوا في النشرة الإخبارية